مال و أعمال

السعودية تعزز حضورها في التجارة الإلكترونية Electronic Commerce

e-commerce اختصاراً للتعبير (electronic commerce) والذي يصف بشكل أساسي التجارة التي تتم عبر الإنترنت. كسب هذا النوع من الأعمال القوة والدعم خلال السنوات الأخيرة، عندما لاحظ المستهلكون أن الإنترنت تعد بيئة آمنة للشراء.

أكدت شركة المدفوعات السعودية المملوكة بالكامل لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) نجاح المملكة العربية السعودية في تعزيز حضورها في قطاع التجارة الإلكترونية التي باتت منصة جاذبة وواعدة، في ظل الإقبال المتزايد على استخدام الإنترنت، المدعوم بمنظومة (مدى) عبر التجارة الإلكترونية، حيث امتازت هذه المنظومة بتقديم خدمات آمنة وسريعة، وبتكلفة منخفضة.

جاء ذلك خلال اجتماع استضافت فيه المدفوعات السعودية عددًا من الشركات المتخصصة في التجارة الإلكترونية، حيث ناقشت المدفوعات السعودية، باعتبارها الجهة المسؤولة عن تشغيل وتطوير نظم المدفوعات الوطنية الرئيسة كافة في المملكة، أهم المستجدات والتطورات في قطاع التجارة الإلكترونية وفرص تعزيز نموها في السوق المحلي، إضافة إلى تسليط الضوء على أهم الفرص التي تمنحها المملكة لتعزيز الاستثمارات في هذا الجانب. 

ووفقًا لإحصاءات عام 2019، فقد شهدت عمليات (مدى) عبر التجارة الإلكترونية تطورًا ملحوظًا، حيث تم إجراء أكثر من 38 مليون عملية، تجاوزت قيمتها 10 مليارات ريال سعودي، عبر أكثر من 6 ملايين بطاقة مدى، فيما سجلت العمليات المرتبطة بالاتصالات والمطاعم والسفر والفنادق ارتفاعًا ملحوظًا.

إقرأ أيضا:مولود برج العقرب اليوم الخميس 17-9-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج العقرب اليوم 17\9\2020 الحب والعمل

وقد عكست هذه الأرقام والاحصاءات ثقة المتعاملين في نظام المدفوعات الوطني (مدى)، إحدى أنظمة شركة المدفوعات السعودية، بإلإضافة إلى أنظمة سداد وإيصال نقدي وسريع، وكذلك رضا المستهلك عن إجراءات الحماية والتوثيق المتبعة، بما يحقق المصداقية والشفافية في تعاملات التجارة الإلكترونية حيث يُعد هذا النجاح ثمرة تكاتف الجهود التنظيمية والتشريعية في بناء منظومة وطنية متكاملة بين شركة المدفوعات السعودية، ممثلة بنظام (مدى) ومؤسسة النقد العربي السعودي ووزارة التجارة والهيئة الوطنية للأمن السيبراني وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وسيساهم في تمكين المنشآت المتوسطة والصغيرة من الدخول في هذا المجال الواعد.

كما أسهمت المدفوعات السعودية في تمكين منظومة المدفوعات من خلال توفير بنية تحتية آمنة وموثوقة، وإيجاد الحلول التي تدعم سوق التجارة الإلكترونية لكافة الأطراف المتعاملين بها. 

كما قامت بربط مزودي خدمات الدفع المحليين والدوليين من البنوك والشركات المرخصة بشبكات المدفوعات ونظمها بما يخدم المجتمع وقطاع الأعمال.

عمدت المدفوعات السعودية إلى التركيز في نهجها على توحيد بوابات الدفع وتنظيمها، وإتاحة قبول بطاقات مدى، مما سمح لمواقع التجارة الإلكترونية للوصول إلى أكثر من 23 مليون بطاقة لمواكبة احتياجات السوق، ويأتي ذلك في الوقت الذي قامت المدفوعات السعودية في تطوير منصات الدفع، لتشمل خدمات حفظ البطاقة والدفع المكرر أو الدوري، وعمليات التفويض على البطاقة، إضافة الى تطوير المنصة لتحسين تجربة العملاء والتجار المستفيدين من الخدمة، وقد ساهمت التجارة الإلكترونية بتوفير منتجات مختلفة تلبي أغلب احتياجات السوق، وتمكين التجار من توفير حلولٍ مناسبة لاحتياجات الأفراد.

إقرأ أيضا:تقرير COT: تراجع حاد في التمركزات الشرائية على الذهب

وتنتهج شركة المدفوعات السعودية إستراتيجية تعتمد على استخدام أفضل الممارسات العالمية، لربط مزودي خدمات الدفع المحليين والدوليين من البنوك، والشركات المرخصة بشبكات المدفوعات ونظمها، بهدف التحول إلى مجتمع أقل اعتمادًا على النقد، وزيادة الشمول المالي من خلال تقديم خدمات أساسية آمنة وموثوقة، بما ينسجم مع مستهدفات  برنامج تطوير القطاع المالي، أحد برامج رؤية المملكة 2030، وتطلعاته.

وضحت الغرفة التجارية الصناعية بالرياض عن مبادرات تعتزم إطلاقها قريبا بغية تعزيز قطاع التجارة الإلكترونية في السوق السعودية، تتصل بالتشريعات الحمائية وتطور التقنية والتوسع في التعاملات التجارية الإلكترونية، والمتطلبات اللوجيستية وحلول الدفع الإلكترونية.

تحدث مسؤولو غرفة الرياض إنه حان الوقت لأهمية إعادة النظر في رسوم عمليات الدفع الإلكتروني على المتاجر الإلكترونية، فضلا عن تعزيز التحول التقني بالإضافة إلى تكافؤ الفرص بين المستثمر السعودي والأجنبي خارج المملكة، والعمل على عدالة ضريبة المنصات، وتنظيم للتجارة العابرة للحدود.

ذكر عبد الله العجلان عضو مجلس إدارة «غرفة الرياض» رئيس لجنة التجارة الإلكترونية لـ«الشرق الأوسط» إن حجم التجارة الإلكترونية يشهد نموا عاليا، وفي المملكة يصل إلى 44 مليار ريال (11.7 مليار دولار)، حيث نمت التجارة الإلكترونية في المملكة بنسبة 74 في المائة خلال شهري مارس (آذار) وأبريل (نيسان) الماضيين.

بفضل الله تم تحقيق نسبة نمو عالية في عمليات المدفوعات الإلكترونية في سوق المملكة إذ منذ منتصف عام 2019 تجاوزت السعودية مستهدف «رؤية المملكة 2030» البالغ 28 في المائة، متوقعا نمو التجارة الإلكترونية بمعدل يزيد على 10 في المائة للعام المقبل، مؤكدا الأثر الإيجابي لجائحة كورونا في نمو هذا النوع من التجارة.

الجدير بالذكر ان العجلان قال ايضا : ” ستعمل غرفة الرياض من خلال لجنة التجارة الإلكترونية على معالجة التحديات من خلال التخطيط لتنفيذ عدد من المبادرات منها، دراسة العقبات التي تحول دون التوسع دوليا للمواقع التجارية السعودية (التصدير) والمساهمة في العمل على تطوير حلول التقنية المالية لمنصات التجارة الإلكترونية، والدعم اللوجيستي للقطاعات التجارية وتقديم الاستشارات والتدريب اللازمة للتحول للمتاجر الإلكترونية، وتوعية المنشآت بضرورة سرعة التحول التقني للمنصات الإلكترونية عبر فعاليات للتجارة الإلكترونية، مع تأسيس لجان فرعية متخصصة لدعم وتمكين التجارة الإلكترونية بعدة مجالات ” .

اما بالنسبة للتحديات والصعاب التي تواجه قطاع التجارة الإلكترونية بالسعودية، قال العجلان ” هناك بعض التحديات التي تتصل بالتشريعات التي يحتاج إليها القطاع خصوصا مع تطور التقنية، بينها المتطلبات اللوجيستية ذات العلاقة بالتجارة الإلكترونية ، تحتاج لمزيد من العمل سواء على مستوى التشريعات أو التنظيم “.

نوه العجلان إلى ضرورة تحدي حلول الدفع الإلكترونية، وشموليتها وتنوع منتجاتها كخيارات التقسيط وحاجتها لتطوير سريع مع تحديث النظام المالي، مفيدا بأن هناك ارتفاعا في رسوم عمليات الدفع الإلكتروني على المتاجر الإلكترونية.

اردف ايضا بالحديث ” التحول التقني بات أمرا ضروريا…جائحة كورونا أعادت ترتيب الأولويات للشركات ورفعت من الاهتمام بالتطور التقني المتعلق بالتجارة الإلكترونية ” ، مشيرا إلى أن هذا الأمر يضيف تحديا آخر لتعزيز وتوسيع التجارة الإلكترونية بالمملكة.

اعتقد العجلان أن عدم تكافؤ الفرص بين المستثمر السعودي والأجنبي خارج المملكة يشكل تحديا ماثلا، مع ضرورة وجود منافسة عادلة وتطبيق تشريعات الحمائية كما هو مطبق في الدول الأخرى، إضافة للعدالة في ضريبة المنصات ، مشددا على أهمية وجود تنظيم للتجارة العابرة للحدود .

إقرأ أيضا:الفرق بين الاثيريوم ETH والاثيريوم كلاسيك ETC
السابق
سوني “SONY” ستقدم واجهة مستخدم معاد هندستها كلياً مع PS5 – بعكس توجه مايكروسوفت
التالي
حظك اليوم من سمير طنب الأحد 28/6/2020 abraj | الأبراج اليوم 28 حزيران \ يونيو 2020