العالم

الشؤون الدينية التركية: يؤسفنا اعتبار الإفتاء المصرية فتح القسطنطينية احتلالا

اَلْقُسْطَنْطِينِيَّةُ هي عاصمة الإمبراطورية الرومانية خلال الفترة من 335 إلى 395 وعاصمة الدولة البيزنطية من 395 إلى 1453 حين فُتحت على يد العثمانيين بعد محاولات عدة في 1410 و 1422 فدخل محمد الفاتح القسطنطينية، وأطلق عليها إسلامبول أو الآستانة. وبدخوله أصبحت المدينة عاصمة السلطنة العثمانية.

استنكر رئيس الشؤون الدينية في تركيا علي أرباش، اعتبار دار الإفتاء المصرية فتح القسطنطينية “احتلالا عثمانيا”، وقال إن “هذا مؤسف وقبيح ومخالف للمعتقدات والأخلاق الإسلامية والتاريخ”.

وأضاف، في بيان، أن “فتح القسطنطينية هو نتيجة صراع من أجل الحرية والعدالة والرحمة”.

وأضاف، أن “الفتح يعبر عن المثالية والأخلاق العظيمة في الفكر الإسلامي وأن غزو إسطنبول وهو فتح سعيد، كان من نصيب السلطان محمد الفاتح”.

وتابع: “هدف السلطان الفاتح كان إدخال مبادئ الإسلام المشرقة والسلام، لتعيش الأعراق والأديان المختلفة في سلم وسلام في إسطنبول”.

وتابع: “أنتظر من مسؤولي الدولة استيفاء المتطلبات القانونية والأخلاقية للرد على هذا التزييف للحقائق المشوه للذاكرة المشتركة للمسلمين على وجه الأرض وإلا سيدانون تاريخيا”.

ووصفت دار الإفتاء المصرية فتح مدينة القسطنطينية (إسطنبول) في منشور على صفحتها بـ”فيسبوك”، بـ”الاحتلال العثماني” قبل أن تتراجع عن ذلك بعد تعرضها للانتقادات.

إقرأ أيضا:برج الدلو اليوم الجمعة 11-9-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج الدلو اليوم 11\9\2020 الحب والعمل

لا صلة لأردوغان

وأشارت دار الإفتاء في تدوينة جديدة، إلى أن “الفتح تم على يد السلطان العثماني الصوفي العظيم محمد الفاتح، أما أردوغان فلا صلة له بمحمد الفاتح”.

إقرأ أيضا:برج العقرب اليوم الجمعة 11-9-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج العقرب اليوم 11\9\2020 الحب والعمل

وأوضحت دار الإفتاء، على صفحتها الرسمية ب”فيسبوك”، أنها “أكدنا مرارا وتكرارا بالوثائق والمؤشرات والأدلة، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يواصل استخدام سلاح الفتاوى، لتثبيت استبداده في الداخل باسم الدين، وتبرير أطماعه في الخارج باسم الخلافة المزعومة”.

السابق
الابراج اليوم من عبد العزيز الخطابى الأربعاء 10/6/2020 abraj | حظك اليوم 10 حزيران يونيو 2020
التالي
تحديث iOS 14 سيجلب تغيرات في طريقة استخدام أجهزة Apple

اترك تعليقاً