العالم

العملات المشفرة.. هل فرصة استثمارية فعلية أم قنبلة موقوتة؟

تساءل واستفسر الكثير من الأشخاص حول العملات المشفرة متقلّبة القيمة، ومرت أعوام منذ صدور الـ”بتكوين” والتي ادعى المؤيدون أنها ستحدث ثورة اقتصادية ومالية، فهل في العملات الرقمية فرصة سوق حقيقية أو مجرد فقاعة قابلة للانفجار؟

ما هي العملة المشفرة؟

كشف الكاتب ألبرتو أورسيني إن العملة المشفرة هي عملة رقمية قائمة على تقنية “البلوكتشين” (سلسلة الكتل) التي تسمح بتشفير المعاملات؛ مما يجعلها أكثر أمانًا وتنظيمًا.

هل تخضع العملات المشفرة للأنظمة المالية؟


لا تخضع العملات المشفرة للأنظمة المالية والمصرفية التقليدية، وهي بالتأكيد مختلفة عن العملات العادية، ومع ذلك تظل أصولا يمكن شراؤها وإعادة بيعها؛ وفي حالة العملات الافتراضية الأكثر شيوعًا يمكنك استخدامها لإجراء المعاملات تماما مثل النقد الحقيقي.

وفي عام 2009 أطلقت العملة المشفرة الأولى والأكثر شهرة “بتكوين” التي صممها ساتوشي ناكاموتو، وهو شخصية لا يعرف أحد عنها شيئًًا، ويقول البعض إن ناكاموتو في الحقيقة مجموعة من الأشخاص استخدموا اسمًا مستعارًا لإخفاء هويتهم، و تتوفر في السوق الآلاف من العملات المشفرة الأخرى، بعضها قيمتها أقل من سنت واحد، والأخرى تصل قيمتها إلى عشرات الآلاف من الدولارات.


و قد فتح هذا المجال الآفاق لمجموعة من المستثمرين والمضاربين الجدد، الذين أغرتهم إمكانات العملات المشفرة من حيث الأرباح، وأولئك الذين اشتروا القليل من عملات البتكوين مقابل بضعة دولارات في وقت مبكر، وانتهى بهم الأمر بإنشاء ثروة صغيرة.

إقرأ أيضا:برج العقرب اليوم الخميس 19/11/2020 مع خبيرة الابراج كارمن شماس

مخاطر:


ينطوي الاستثمار في هذا النوع من الأصول على بعض المخاطر، وكما هو الأمر في الاستثمار في الأسهم أو السلع أو الشركات الناشئة، فإن الاستثمار في العملات الافتراضية ينطوي أيضًا على إمكانية خسارة رأس المال الخاص بك، وذلك بسبب تقلب أسعارها، حيث يمكن أن تنخفض قيمة إحدى العملات المشفرة بعدة نقاط مئوية في غضون دقائق، لترتفع مجددا بالسرعة نفسها تقريبًا، ولسوء الحظ لا يمكن التنبؤ بهذه التقلبات بدقة عبر تحليل السوق.

وترسخت مكانة العملات المشفرة في الاقتصاد على نحو متزايد ولم تعد مجرد ظاهرة، وخير دليل على ذلك حقيقة أن المزيد من الشركات بدأت إجراء المعاملات مباشرة باستخدام البتكوين.

و يكون الخطر الرئيسي بالنسبة لهذه الشركات في أن قيمة البتكوين قد تتراجع في أي لحظة، ولن تكون قيمتها كما كانت عند استخدامها للدفع.

قرارات الاستثمار:


تمثل العملات المشفرة فرصة استثمارية حقيقية وملموسة، وكما هي الحال مع أي أصل آخر، فإنه يجب على المستثمر في البداية تحليل أي استثمار محتمل في العملة المشفرة وموازنة المخاطر، وذلك لتقليل المخاطر على محفظته الاستثمارية ومحاولة زيادة الأرباح.


وحسب الكاتب، فإنه يوجد الآلاف من العملات المشفرة، واختيار عملة للاستثمار فيها قرار يجب دراسته بعناية، وقبل الاستثمار في العملات المشفرة يجب أن تتعرف على جميع المخاطر، في ظل وجود من يريدون سرقة أموال المستثمرين.

إقرأ أيضا:برج الميزان اليوم الخميس 17/12/2020 مع خبيرة الابراج كارمن شماس

وفي أسوأ السيناريوهات، يجب أن تدرك أن الاستثمار في العملات المشفرة يمكن أن يؤدي إلى خسارة كاملة لرأس المال الخاص بك.

فقدان الوصول إلى البيانات:


يعتبر عامل خطر آخر للاستثمار في العملات المشفرة، هو فقدان الوصول إلى البيانات؛ فلا يمكن لأي شخص فقد مفاتيحه الخاصة الوصول إلى ما لديه من عملات على “البلوكتشين”.

و لهذا السبب، يجب إنشاء نسخ احتياطية من هذه المفاتيح عدة مرات، ومع أنه يمكن للمستثمرين أيضًا إدارة استثماراتهم بواسطة مزود خدمة، فإن المنصات يمكن أن تتعرض للاختراق عبر الإنترنت.

السابق
ابراج اليوم الخميس 26/8/2021 مع خبيرة الابراج كارمن شماس
التالي
ابراج اليوم الجمعة 27/8/2021 مع خبيرة الابراج كارمن شماس