غير مصنف

بسبب حرب أوكرانيا.. أسعار العملات المشفرة تنكسر مرة واحدة

لازال التراجع والإنخفاض مستمر في السيطرة على أسعار العملات الرقمية المشفرة خلال الأسبوع الماضي، على وقع الحرب التي شنتها روسيا على أوكرانيا.

وروسيا هي ثالث أكبر دولة في تعدين العملات المشفرة بالعالم، وتسببت الحرب في تداعي أسعار العملات المشفرة، قبل أن تعود لتسترد جزءًا من خسائرها.

وانخفضت أسعار أغلب العملات وعلى رأسها البتكوين لتسجل تراجعًا بنسبة 2.3% على مدار الأسبوع ليسجل 38.9 ألف دولار للبتكوين الواحد اليوم السبت.

العملات المشفرة

2

وبحسب منصة تداول العملات الرقمية المشفرة “كوين ماركت كاب” تراجعت عملة إيثيريوم بنسبة 0.80% على مدار الأسبوع الماضي لتسجل 2.7 ألف دولار.

فيما انخفضت عملة الكاردانو بنسبة 10.9% على مدار الأسبوع لتسجل 0.89 دولار، وانخفضت عملت بينانس بنسبة 0.1% لتسجل دولارا واحد.
و انخفضت عملة دوج كوين بنسبة 10.4% على مدار الأسبوع لتسجل 0.127 دولار.

والعملات الرقمية هي عملات افتراضية ليس لها وجود مادي وغير مغطاة بأصول ملموسة، ويجري تداولها عبر شبكة الإنترنت، ولا يصدرها أي بنك مركزي.
ولا تخضع لإشراف أي جهة رقابية ولا تتحكم فيها أي سلطة مركزية.

وتعتمد العملات الرقمية في تعدينها على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم التي تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من هذه العملات إلى النظام.

إقرأ أيضا:المشرع الكندي يقدم مشروع قانون يشجع نمو قطاع التشفير

وتعد عملة بتكوين هي العملة الرقمية الأشهر ولكنها ليست الوحيدة التي ذاع صيتها في السنوات الأخيرة.
و يصل عدد هذه العملات حاليا إلى آلاف خاصة بعد موجة الصعود الكبيرة الأولى لبتكوين في 2017 والتي سلطت الضوء على هذا المجال والتداول فيه وبالتالي ظهور المزيد من هذه العملات.

إقرأ أيضا:تحافظ أثيريوم Ethereum على القيادة بصفتها مهيمنة شبكة العقود الذكية على شبكة بلوكشين

وعلى منصة كوين ماركت كاب وحدها، تداول نحو 7714 عملة رقمية مشفرة يأتي على رأسها بتكوين.
إلى جانب بعض العملات الرقمية الأخرى التي ذاع صيتها بعد ارتفاع أسعار بتكوين وعدم قدرة البعض على تداوله، مثل عملات إيثيريوم، ودوجكوين، ولايتكوين، وغيرها.

السابق
كيف تنشئ محفظة للعملات المشفرة والبيتكوين؟
التالي
الاتحاد الأوروبي يلتزم بفصل البنوك الروسية عن نظام سويفت SWIFT بسبب غزو أوكرانيا
تصنيفات