مال و أعمال

بعد سحق الليرة 100%.. قرار جديد من المركزي التركي

كشف البنك المركزي التركي منذ قليل عن قراره بالتدخل في أسواق الصرف للمرة الثالثة لمنع انهيار الليرة، حيث أعلن البنك المركزي التركي تدخله المباشر في سعر النقد الأجنبي، للسيطرة على تشكلات أسعار الصرف غير الصحية حسبما ورد في بيان صحفي رسمي. 

وقال المركزي التركي في بيان صحفي إنه تدخل بشكل مباشر في السوق دعمًا للاتجاه البيعي لعملات النقد الأجنبية، لمنح المزيد من القوة لليرة التركية أمام الدولار الأمريكي واليورو.

الليرة

في نهاية يناير 2021 بلغ سعر الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي بنهاية الشهر مستويات 7.3099 ليرة دولار. 

بينما بلغ سعر الليرة التركية خلال تلك اللحظات مقابل الدولار الأمريكي حوالي 14.6190 ليرة / دولار، وهو أدنى سعر تاريخي لليرة مقابل الدولار، الذي ارتفع بأكثر من 100% مقابل الليرة. 

وكانت أسوأ أشهر الليرة مقابل الدولار منذ بداية العام هو شهر نوفمبر الماضي الذي فقدت خلاله الليرة التركية حوالي 40.3% من قيمتها وفي المقابل جاء شهر يوليو الماضي ليشهد أفضل أداءً شهريًا خلال 2021 لليرة التركية مقابل الدولار، حيث ارتفعت الليرة حينها في حدود 3.11% عند مستويات 8.4333 ليرة / دولار. 

و انخفضت الليرة التركية خلال تعاملات اليوم الإثنين إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق عند سعر 14.6190 ليرة/ دولار بتراجع تجاوزت نسبته الـ 5%. 

إقرأ أيضا:تقرير COT: تراجع حاد في التمركزات الشرائية على الذهب

وبينما تنهار الليرة التركي يتسابق الأتراك على اقتناء الذهب تحوطا من مستقبل بات قاتما بشأن عملة بلادهم التي تسجل تراجعات قياسية غير مسبوقة. 

وخلال تلك اللحظات من تعاملات الإثنين، قفز سعر جرام الذهب في تركيا بأكثر من 40 ليرة وصولا إلى مستويات 832.25 ليرة / جرام بارتفاع بلغت نسبته حوالي 5%. 

بيد أن أسعار الذهب سجلت قفزات جنونية خلال 2021، فبينما أنهت تداولات فبراير الماضي عند مستويات 415.067 ليرة / جرام، تتداول الآن بضعف تلك القيمة بزيادة تجاوزت الـ 100%. 

وعلى النقيض كما كان نوفمبر هو الأسوأ لليرة، جاء الأفضل بالنسبة لتداولات الذهب الذي ارتفع بأكثر من 40%، بينما جاء شهر يونيو الأسوأ بالنسبة للذهب الذي انخفض 5%. 

وقال وزير المالية والخزانة التركي نور الدين نباتي: أقولها بكل وضوح تركيا لا تتعرض لهجوم خارجي، هناك من يقوم بالتلاعب والمضاربة من الداخل، البنك المركزي يتحرك بشكل مضاد لتحركاتهم. 

وأضاف وزير المالية: “لن نتراجع عن سياسة الفائدة المنخفضة، سوف ننجح في هذا، وستكون هناك زيادة كبيرة في الأجور”. 

جاء انهيار الليرة التركية اليوم عقب صدور بيانات مبيعات التجزئة السنوية والشهرية التركية، والتي كشفت عن انخفاض مبيعات التجزئة على صعيد سنوي إلى 15.2% مقابل القراءة السابقة عند 15.9%. 

إقرأ أيضا:ابراج اليوم السبت 28/8/2021 مع خبيرة الابراج كارمن شماس

وفي المقابل تراجعت مبيعات التجزئة على صعيد شهري من 1.2% نزولا إلى 0.9%، بينما انخفض مؤشر الانتاج الصناعي إلى 8.5% مقابل 8.9% في القراءة السابقة، فيما كانت التوقعات تشير أن يسجل المؤشر 8.3%. 

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التضخم ليس له علاقة بسياسة خفض أسعار الفائدة، بل أنه بسبب سياسات تخزين العملة التي يقوم بها بعض المستثمرين وتوعد أردوغان بالعقاب لكل من يتلاعب بالليرة التي تضر بالاقتصاد القومي، وطالب الرئيس التركي الأتراك بالصبر على النموذج الاقتصادي الذي يدعمه. 

إقرأ أيضا:ما هي لعبة الفيديو أكسي إنفينيتي Axie Infinity ورمز عملتها المشفرة AXS؟

وبينما تواصل الليرة التركية انهيارها التاريخي أمام الدولار في ظل المخاوف من قرارات البنك المركزي التركي حيال الفائدة وبخاصة في ظل ضغوط الرئيس التركي. 

يرى أردوغان أن الفائدة المرتفعة شيطان، وأن تركيا تخوض حرب اقتصادية جديدة حيث طالب الأتراك بالصبر على نموذجه الاقتصادي الجديد ودافع أردوغان عن قرار خفض الفائدة وأن تركيا ستنجح في السيطرة على التضخم المرتفع من خلال الفائدة المنخفضة، حيث تم خفض الفائدة نحو 400 نقطة أساس منذ سبتمبر. 

ومؤخرا أقال أردوغان ثلاثة من مسؤولي المركزي التركي، بينما عين وزير مالية جديد نور الدين النبطي، بدلا من لطفي إلفان آخر المعارضين لسياسة أردوغان بخفض الفائدة.

السابق
بفعل مخاوف أوميكرون.. النفط يتراجع بشكل ملحوظ
التالي
ابراج اليوم الخميس 16\12\2021 مع خبيرة الابراج كارمن شماس