العالم

حفيدة تشرشل تقول إن تمثال جدها ” ينبغي وضعه في المتحف” لحمايته من التخريب

أعربت حفيدة رئيس وزراء بريطانيا السابق، وينستون تشرشل، عن مخاوفها من تعرض تمثال جدها الموجود أمام مبنى البرلمان البريطاني للتخريب على أيدي أنصار حركة “حياة السود مهمة”، وطالبت بوضع التمثال في متحف لحمايته في حال استمرت المظاهرات.

وقالت إيما سومز لبي بي سي إن تشرشل، الذي كان رئيس وزراء بريطانيا إبان فترة الحرب العالمية الثانية، كان “شخصية مركبة” ويعد بطلاً في نظر الملايين.

وقالت سومز إنها “أصيبت بصدمة” حين رأت النصب التذكاري لرئيس الوزراء البريطاني السابق في ساحة البرلمان، مُغطى بصندوق لحمايته من الهجوم والتخريب، رغم تأكيدها أنها تفهم السبب الذي دعا إلى ذلك.

وجاء قرار الحكومة البريطانية بتغطية تمثال تشرشل المنتصب في ساحة البرلمان بألواح على شكل صندوق، بعد أن وصفه المتظاهرون الأسبوع الماضي بأنه “كان عنصرياً”.

وقالت سومز”من المحزن للغاية أن جدي، الشخصية التي طالما سعت إلى التوحيد في هذا البلد، أصبح اليوم رمزاً يثار حوله الكثير من الخلاف والجدل”.

وأضافت “لقد وصلنا إلى مرحلة، يتم فيها النظر إلى التاريخ بمنظار الحاضر”.

ولكن سومز أقرت بأن جدها كانت له آراء “تعد اليوم غير مقبولة إطلاقاً، بيد أن هذا لا يعني أنها كانت كذلك في الماضي”.

إقرأ أيضا:برج القوس اليوم الجمعة 11-9-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج القوس اليوم 11\9\2020 الحب والعمل

وأضافت “كان رجلاً قوياً، ويمتلك شخصية مركبة، ولكن بالتأكيد حسناته أكثر بكثير من سيئاته”.

إقرأ أيضا:فيروس كورونا: اختبار عقار الإيبوبروفين كعلاج للوباء

وتابعت قائلة “إن كان الناس يشعرون بالغضب الشديد لرؤيته، فالأفضل أن يوضع في متحف”.

وأضافت “لكنني أظن أن ساحة البرلمان ستصبح جدباء من دون تمثاله”.

من جهته، قال حفيد تشرشل سير نيكولاس سومز إنه “مستاء للغاية بسبب تعرض التمثال للتشويه، ومن ثم تغليفه بالصندوق”.

وكان تمثال تشرشل تعرض للتشويه الأسبوع الماضي بعد رشه بالدهان، والكتابة عليه “كان عنصرياً”.

السابق
مطور Life is Strange لن يُطلق لعبة Twin Mirror على شكل حلقات
التالي
تعرف على كيفية التحكم بتطبيق يوتيوب ميوزيك من داخل خرائط جوجل

اترك تعليقاً