غير مصنف

سلعة هامة قد ينطفئ إشتعال سعرها الناري- تعرف عليها

حذرت الأمم المتحدة وبنوك الاستثمار العالمية من أن العالم قد يواجه أزمة غذاء حادة في ظل توقف سلاسل الإمداد من أكبر منتجي القمح في العالم روسيا وأوكرانيا بفعل الحرب.

يأتي ذلك تزامنا مع تطويق روسيا للبحر الأسود والإستيلاء على أغلب المنافذ البحرية التجارية في أوكرانيا ما أوقف صادات القمح الأوكراني.

بسبب حرب أوكرانيا.. أسعار العملات المشفرة تنكسر مرة واحدة

وقالت شركة الاستشارات الزراعية إيه.بي.كيه إنفورم اليوم الأحد إن تجارا صدروا أول شحنات من الذرة الأوكرانية لأوروبا بالقطار مع استمرار إغلاق موانئ البلاد بسبب الغزو الروسي.

سلعة

الذهب الروسي على وشك أن يتلقى صفعته من أمريكا- إلى أين سيصل؟

وقالت إيه.بي.كيه إنفورم إن الدفعات الأولى وتشمل آلاف الأطنان من الذرة تم تصديرها بالفعل عبر الحدود الغربية البرية لأوكرانيا.

وتتحكم أوكرانيا وروسيا فيما يقرب من 30% من انتاج وصادات القمح في العالم، بخلاف الحصة الاستراتيجية في سلة الحبوب العالمية كالذرة والشعير.

ووفقا لتقرير منظمة الغذاء العالمية لا تزال أوكرانيا تحتفظ بمخزونات كبيرة من الحبوب، وربما تبدأ في شحن الصادرات بالقطار عبر حدودها الغربية.

إقرأ أيضا:عملة رقمية ضخمة تتعرض للإختراق.. تعرف عليها

قالت وزارة الزراعة إن أوكرانيا، أنها حظرت تصدير الأسمدة بسبب الغزو الروسي، جاء ذلك بعد أيام قليلة من قرار حظر تصدير بعض السلع الزراعية، وقررت إصدار تراخيص لسلع التصدير الرئيسية، ومنها القمح والذرة وزيت دوار الشمس.

وقالت الوزارة في بيان إن مجلس الوزراء قرر حظر تصدير الأسمدة من أوكرانيا،وأضافت أن الحظر سيساعد في الحفاظ على التوازن في السوق المحلية، ويطبق على أسمدة النيتروجينية والفوسفورية والبوتاسية والأسمدة المخلوطة.

قالت السلطات الأوكرانية في العاصمة كييف منذ أيام أن احتياطيات المواد الأساسية تكفي لمدة أسبوعين فقط في ظل الحصار الروسي.

واتخذت الحكومة الأوكرانية منذ يومين قرار حظر تصدير بعض السلع الزراعية، وقررت إصدار تراخيص لسلع التصدير الرئيسية، ومنها القمح والذرة وزيت دوار الشمس.

وفقا لبيان وزراة الزراعة الروسية الذي جاء بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة ، فإن مشروع قرار حكومي ينص على فرض حظر مؤقت على تصدير محاصيل الحبوب الأساسية من روسيا في الفترة من 15 مارس إلى 30 يونيو من العام الحالي.

وكانت روسيا قررت فرض حظر على صادات القمح سيتم فرضه في الفترة من 15 مارس إلى 30 يونيو 2022 بما في ذلك حظر مؤقت على تصدير القمح والميسلين والجاودار والشعير والذرة من الاتحاد الروسي.

إقرأ أيضا:مولود برج الميزان اليوم الثلاثاء 9-6-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج الميزان اليوم 9\6\2020 الحب والعمل

وتراجعت صادرات القمح الروسي 45.4 % منذ بداية موسم التسويق 2021-2022 في الأول من يوليو بسبب قلة المحصول وضريبة صادرات جرى تحديدها عند 86.3 دولار للطن في الفترة من 16 إلى 22 مارس.

وحذر جولدمان ساكس (NYSE:GS) من أن أسعار الحبوب قد تسجل مزيدًا من الارتفاع لأن الحرب في أوكرانيا والعقوبات المطبقة على روسيا قلبت الإمدادات من منطقة البحر الأسود رأسًا على عقب.

وقال جولدمان أن الاضطرابات في خطوط الشحن، وارتفاع تكاليف المدخلات والمخاوف بشأن زراعة المحاصيل الجديدة في أوكرانيا دفعت سوق الحبوب العالمي نحو أكبر صدمة منذ الفترة المعروفة بالسرقة الكبرى للحبوب في سبعينيات القرن الماضي.

إقرأ أيضا:مولود برج الجوزاء اليوم الأربعاء 10-6-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج الجوزاء اليوم 10\6\2020 الحب والعمل

ارتبطت تلك الفترة بزيادة حادة للأسعار بعدما اتضح أن الاتحاد السوفيتي أبرم صفقة تسببت في القضاء بشكل مؤثر على مخزونات القمح الأمريكية.

ورفع جولدمان ساكس توقعاته لأسعار الذرة وفول الصويا والقمح، إذ يتوقع وصول سعر الذرة عند 7.75 دولار للبوشل بحلول الصيف.

بينما توقع جولدمان أن يصل سعر فول الصويا عند 17.5 دولار للبوشل أما القمح فقد يسجل 12.5 دولار للبوشل.

وأضاف محللو المصرف الأمريكي نحن نرى ضغوطا صعودية واضحة في منحنيات البيانات في جميع أنحاء العالم.

وقال المحللون أن توقعاتهم لا تزال صعودية تجاه عقود المحاصيل الجديدة في القطن والذرة وفول الصويا مع احتمال حدوث زيادة كبيرة في الأسعار نتيجة للظروف الجوية غير المواتية في الولايات المتحدة، أو الاضطرابات الأوكرانية.

السابق
صاحب أكبر عملات رقمية يفجر مفاجأة من العيار الثقيل
التالي
أصبحت ملكة البوب ​​الفتاة المادية في Metaverse – مادونا Madonna تشتري توكن Bored Ape مقابل 564000 دولار
تصنيفات