غير مصنف

على الرغم من الدعم.. الليرة التركية لا تستجيب.. ما السبب؟

لم تتأثر الليرة التركية بشكل إيجابي بعد البيانات الإيجابية التي صدرت منذ قليل، والتي سجلت أدءا سلبيا بعد الاأداء الإيجابي خلال تعاملات أمس الإثنين.
وكانت الليرة التركية أنهت تعاملات أمس الإثنين على ارتفاع محدود في حدود 0.12% وصولا إلى مستويات 13.23 ليرة/ دولار.

وأصدر البنك المركزي التركي من قليل بيانات مؤشر ثقة التصنيع والتي سجلت ارتفاعا في إلى مستويات 109.5 نقطة خلال يناير مقابل 106.1 نقطة خلال ديسمبر الماضي.

تأتي تلك القراءة الإيجابية بعد التراجع خلال ديسمبر الماضي إلى مستويات 106.1 نقطة مقابل 108.4 نقطة خلال نوفمبر.

يرتبط المؤشر ارتباطا وثيقا بإنفاق الشركات, الاستهلاك, العمالة والاستثمار، لذلك تتم مراقبته بعناية كمؤشر على التغييرات المحتملة في النمو الاقتصادي العام.

وفي المقابل من تلك البيانات الإيجابية جاءت تعاملات الليرة التركية الآن على تراجع حيث نزلت الليرة مقابل الدولار في حدود 0.5% إلى مستويات 13.53 ليرة دولار.

وفي المقابل من تراجعات الليرة ارتفع الذهب بقوة في التداولات التركية بأكثر من 1.4% ليتجاوز مستويات الـ800 ليرة / للجرام الواحد.

وعن تداولات الدولار في السوق العالمية، يرتفع المؤشر الرئيسي طفيفا قبل ساعات من اجتماع مرتقب للفيدرالي الأمريكي وسط توقعات قوية باقتراب لحظة تحريك الفائدة.

إقرأ أيضا:مولود برج الأسد اليوم الإثنين 29-6-2020 مهنيا وعاطفيا ، مواليد برج الأسد اليوم 29\6\2020 الحب والعمل
دليل مختصر عن مؤشر Parabolic SAR وآلية عمله والمزايا والعيوب
دليل مختصر عن مؤشر Parabolic SAR وآلية عمله والمزايا والعيوب

وزاد مؤشر الدولار خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء طفيفا في حدود 0.07% صولا إلى مستويات قرب الـ96 نقطة مقابل سلة من العملات الرئيسية.

قال وزير المالية التركي نور الدين النبطي في لقاء مع مجموعة من خبراء اقتصاديين ضمت أكثر 60 خبيرا اقتصاديا منذ أيام: “لن يؤثر رفع سعر الفائدة الفيدرالية على تركيا”.

الليرة التركية

6

وأضاف وزير المالية التركية: “لا ينبغي للمرء أن يتوقع أسعار فائدة أعلى، تركيا لن ترفع المعدلات وهذه مسؤولية الحكومة”.

وأضاف النبطي حينها: “يعمل البنك المركزي التركي على تمويل طويل الأجل لمساعدة البنوك على التحوط من مخاطر قروض المشاريع طويلة الأجل”

إقرأ أيضا:ماهى فوائد الليمون للبشرة ؟ وصفات الليمون للبشرة ونضارتها

وقال النبطي: “إنه يتوقع ألا يصل معدل التضخم فى تركيا لمستوى الذروة عند نسبة 40 % تقريبا خلال الشهور القادمة وأنه لن يتخطى نسبة الـ 50% خلال 2022” وفقا لوكالة بلومبرج.

وتتعارض تلك التصريحات مع تصريحات الرئيس أردةوغان والنبطي ذاته التي قالا خلالها ان التضخم سينخفض خلال الربع الأول من العام الجاري وسيصل خانة الأحاد قبل النتخابات الرئاسية في 2023.

السابق
يقترب Mercadolibre من العملة المشفرة من خلال الاستثمار في Paxos و Mercado Bitcoin
التالي
المؤشرات الأمريكية ترتد من جديد بعد هبوط عنيف
تصنيفات