غير مصنف

ما السبب وراء سقوط الذهب المستمر؟

المحتويات

من الواضح أن الذهب يواصل الانغماس أكثر صوب مستويات الـ 1900 دولارًا بينما يحاول مؤشر الدولار أن يتماسك  قرب مستويات الـ 99 نقطة في محاولة لتجاوز مستويات الـ 100 نقطة.

و ذلك وسط ترقب نتائج جولة مفاوضات جديدة بين روسيا وأوكرانيا وعقب إطلاق مقترحات الموازنة الأمريكية الجديدة التي أطلقها الرئيس، جو بايدن، أمس الإثنين.

إلى أين سيصل الذهب بإرتفاعه بعد الأزمة الأوكرانية؟

الذهب

36 1 1
ما السبب وراء سقوط الذهب المستمر؟

وخلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء تخلى الذهب عن حوالي 21 دولار جديدة من قيمته ليهبط سعر الأوقية إلى مستويات دون الـ 1920 دولار بتراجع في حدود 1.1%.


و تعرض الذهب لضغوط خلال تعاملات اليوم مع تحسن معنويات الأسواق، أملًا في إحراز تقدم خلال أول محادثات سلام بين روسيا وأوكرانيا وجهًا لوجه منذ أكثر من أسبوعين.

وزادت الضغوط على أسعار الذهب مع استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، متأثرة بتوقعات رفع الفائدة في الولايات المتحدة بصورة حادة خلال العام الجاري لمواجهة التضخم.


ومنذ ارتفاع الذهب قرب قمته التاريخية عند مستويات الـ 2040 دولار في 8 مارس الجاري، دخل الذهب في موجة من التراجعات فقد على إثرها نحو 120 دولار حتى الآن.

إقرأ أيضا:براءة اختراع توحي بقدوم مساعد صوتي للـ PS5 مشابه لكورتانا

36 1 1

وفي المقابل يبدو أن الدولار قد اتخذ خطوات للوراء بعيدا عن مستويات الـ 100 نقطة مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء في حدود 0.2% نزولا إلى أدنى مستويات الـ99 نقطة بعد الوصول خلال تعاملات أمس إلى مستويات 99.31 نقطة، حيث يتراجع الآن في حدود 0.2%.

الذهب

36 1

وفي المقابل اتسعت مكاسب السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات والتي زادت من الضغط على أسعار المعدن الأصفر، حيث قفزت إلى مستويات 2.49% والتي تعد الأعلى منذ مايو 2019.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، منذ أيام إن البنك المركزي سيتخذ الخطوات الضرورية لخفض التضخم، حتى لو كان ذلك يعني زيادة أسعار الفائدة أسرع من المتوقع حالياً، وفي النهاية، إلى مستويات تباطؤ الاقتصاد الأوسع.

إقرأ أيضا:برج الاسد اليوم الثلاثاء 10/11/2020 مع خبيرة الابراج كارمن شماس

وأضاف رئيس الفيدرالي : “إذا استنتجنا أنه من المناسب التحرك بقوة أكبر من خلال رفع معدل الأموال الفيدرالية بأكثر من 25 نقطة أساس في اجتماع أو اجتماعات، فإننا سنفعل ذلك”.

وتترقب الأسواق اليوم الثلاثاء نتائج مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي CB خلال مارس، ومؤشر فرص العمل (JOLTs) خلال فبراير.

السابق
يدعي مجهول أنه أفرج عن 28 جيجا بايت من وثائق بنك روسيا
التالي
النفط والذهب يهبطان بشكل مخيف- ما السبب؟
تصنيفات